افتتح سعادة نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للتواصل الحضاري، الأستاذ إبراهيم العسيري، برنامج:" المهارات القيادية في التواصل لتعزيز الوعي الفكري والاجتماعي." الذي تنظمه أكاديمية التواصل الحضاري التابعة للمركز، بالتعاون مع المديرية العامة للسجون، وذلك يوم الأحد 26 شوال 1445هـ، الموافق 5 مايو 2024م في مقر الأكاديمية.

ويهدف البرنامج الذي يستمر (13) يوماً إلى تمكين (20) متدرباً ومتدربة من منسوبي ومنسوبات المدرية العامة للسجون لتنمية المهارات القيادية في التواصل، لترسيخ الاتجاهات الإيجابية لديهم . كما يهدف إلى إكساب المشاركين الاستراتيجيات التدريبية المتنوعة والأساليب التواصلية المبتكَرة التي تمكِّنهم من إيصال المعارف والأفكار والمهارات وتكوين اتجاهات إيجابية لدى المستهدفين بما يطور الخدمات التي تقدمها المدرية خاصة الجانب التواصلي الإنساني .  

ويتضمن البرنامج عدد من البرامج التدريبية، مثل: مهارات الاتصال، والحوار الفكري، والحوار المجتمعي، ومهارات الاتصال الدعوي، ومهارات التواصل الأسري، وصناعة المبادرات. 

ويحتوي البرنامج على حلقات نقاش وورش عمل حول دراسة حالات واقعية. كما يمكِّن البرنامج المشاركين من تطبيق أربعة مقاييس علمية في الاتصال، والإنصات، والحوار العام، والمرونة.