image

شارك الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للتواصل الحضاري الدكتور عبدالله الفوزان في لقاء بعنوان "المواطنة الصالحة" والذي نظمه قسم الوعي الفكري بتعليم منطقة الرياض وذلك يوم الثلاثاء 21 شوال 1445هــ الموافق 30 أبريل 2024م.

وبيّن الدكتور الفوزان خلال الورقة التي قدمها أن فكرة المواطنة تتمحور حول قيام كل فرد في المجتمع بواجباته ومسؤولياته تجاه وطنه، بحيث يكون عضواً منتجاً ومساهماً ًفي الحياة الاجتماعية بصورة إيجابية وفعالة، وأن يسخر طاقاته ومهاراته ومواهبه في خدمة مجتمعه، مبيناً أن المواطنة الصالحة تعزز الوحدة الوطنية وتقوي الانتماء وتقوي الأواصر بين أفراد المجتمع، وتنمي روح التآلف والتكاتف فيما بينهم، فضلاً عن كونها تنمي المودة والمحبة بين المواطنين والقيادة.

وأكد الفوزان على الدور الهام لوزارة التعليم في تضمين قيم المواطنة الصالحة في المقررات الدراسية لتنمية الإحساس بالانتماء والهوية وتنمية المعارف والقدرات والقيم والاتجاهات لدى النشء، والمشاركة في خدمة المجتمع والتعاون بين أفراد المجتمع واحترام كافة الأنظمة والتعليمات والاتجاهات الوطنية لهذا المجتمع.

وتحدث الفوزان عن أهمية المواطنة الصالحة كونها انعكاساً لمبادئ ومثل وقيم وركائز وأخلاق المجتمع التي يحرص على المحافظة عليها وترسيخها ونقلها من جيل إلى آخر، مشيراً إلى أن المواطن الصالح هو القوة الضاربة والمحرك الأساسي الذي يرتقي بوطنه نحو المعالي، ويسهم في رفع راياته في مختلف المجالات.

وفي الختام قدم الفوزان شكره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على دعمهم الدائم لكل ما يسهم في عزة الوطن والمواطن.